المقالات

The Internet of Things (انترنت الاشياء)

ماذا تعرف عنه؟

١

ماهو؟ (The Internet of Things (IoT

يصف الحالة التي تترابط فيها أعداد هائلة من الأشياء عبر الإنترنت ويمكنها جمع البيانات وإرسال المعلومات وتلقيها. لايعتبر IoT مفهوما جديدا، ولكن التوسع الحالي للأجهزة المتصلة خطوة كبيرة للوصول لذلك. إن جذور ال IoT  تعود للانتاج الصناعي، حيث يكون الاتصال بين ألة آلة لتصنيع المواد المعفدة، وبدأت تتوسع الان إلى المجال التجاري٬ حيث يتم عن طريق اجهزة رصد متصلة بأشياء مثل الافران والسيار والمرآب للتحقق منها.

هناك العديد من الأجهزة حاليا تسجبل العديد من الانشطة البشرية من الاجهزة التي يتم ارتداؤها لقياس النشاط في الاندية الرياضية وحتي كاميرات الامن والمراقية التي يمكن متابعتها عن طريق الهاتف المتنقل. المرحلة الجديدة من IoT يدعمها توافر العديد من الحساسات واجهزة الاستشعار منخفضة التكلفة والطاقة و توافر الواي فاي في كل مكان وتوسع استخدام البلوتوث.وينتج عن ذلك بيئة مترابطة وغنية بالبيانات.

 

٢

كيف يعمل ؟

يمكن توفيرIoT من خلال مكونات منخفضة الجهد ومنخفضة التكلفة وأجهزة الاستشعار التي يمكن أن تضاف إلى الأجهزة، وأضواء الشوارع والمداخل والمكاتب والسيارات والكتب المدرسية الإلكترونية، وغيرها من الأشياء، وكلها ترسل البيانات إلى تطبيق لادارتها.

على سبيل المثالApple’s iBeacon، هو عنصر بلوتوث يقوم ينقل البيانات إلي اجهزة ISO باستمرار. يمكن للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية تنفيذ إجراءات معينة عندما تكون على مقربة من “beacon” من هذا النوع مثل توفير بيانات لمحل بيع بالتجزئة في حال وجود التطبيقات الصحيحة،”iBeacons” يمكن أن يأخذ الحضور، وايضا يسمح بتسجيل المغادرة من المكتبة او يحدد موقع الطالب في المكتبة علي خريطة الايفون على هواتف بقية اعضاء المجموعة الدراسية.

هناك مكون بلوتوث آخر يدعي “Broadcom’s WICED Sense” هو موجه للمطورين، وخاصة لإنشاء الأجهزة القابلة للارتداء٬ ويضم الاجهزة مثل جيروسكوب، مقياس التسارع و البوصلة مقياس الضغط الجوي، ومقياس الحرارة، انخفاض سعر الجهاز وصغر حجمه يجعله مناسب للعديد من التطبيقات.

٣

ماهي أهميته

من خلال ربط كل انواع الكائنات والانظمة، يمكن أن تتيح إنترنت الأشياء سبل جديدة للبحث والتعلم. كما يمكن لإنترنت الأشياء دمج البنية التحتية في الجامعات أي ربط المباني المادية ومحتوياتها، مثل الفصول الدراسية، وأماكن التعلم، والمناطق الإدارية مع أنظمة الاتصالات والانظمة الخدمية التي تدعمها ٬ لنتمكن على سبيل المثال من التنظيم المستمر للحرارة والاضاءة.

كما يسهل انترنت الاشياء (IoT)   أنواعا جديدة من المهام التي تستكشف أنواع المعارف المتاحة من البيانات عندما ترتبط الكثير من الأشياء مع بعضها. و يمكن للطلاب بناء أجهزة IoT الرخيصة التي تسمح لهم بإجراء البحوث التي قد تكون ممكنة  فقط في مختبرات كبيرة في السابق.

٤

ماهي تطبيقاته في التعلم والتعليم

إن إنترنت الأشياء (IoT) يوفر إمكانات كبيرة لتجارب التعلم. كما أن شبكة الأجهزة والبيانات المترابطة على نحو متزايد تمكن من تنسيق المساحات المادية داخل الحرم الجامعي، ودمج المعلومات من أجهزة الاستشعار المضمنة في الأشياء بما في ذلك مصادر المكتبة، والكتابة علي اسطح السبورة البيضاء، ولوحات الألعاب، والروبوتات.

وتستخدم المكونات التي تجمع وتتبع البيانات في تجمع الموهوبين والمختبرات والمشاريع التي يقوم بها الطلاب وأعضاء هيئة التدريس. و خارج الحرم الجامعي، يمكن للطلاب زيارة المواقع التاريخية أو دراسة البيئات الحضرية حيث يتم نقل المعلومات من أجهزة الاستشعار القريبة. على سبيل المثال، يمكن أن تضاف علامات على النباتات في حديقة عشبية عامة وترسل بيانات إلى هاتف الطالب، تشمل معلومات تتعلق بالأسماء الشائعة والعلمية، وتاريخ الزراعة، واستخدامات الطهي، والاستخدامات الطبية، وحجم النضج، وبلد المنشأ.

كما يمكن ربط ملفات تعريف الطلاب إلى الحرم الجامعي، مثل الفصول الدراسية والمختبرات والمكتبات والصالات الرياضية، ويمكن  لأجهزة يمكن للطلاب ارتداؤها ضمان منحهم الوصول المناسب. فيمكن من البيانات الخاصة بالمكتبة ملاحظة  أوقات الدخول والخروج للمكتبة٬ وأنماط الاستخدام والكتب التي تم فتحها. كما ان النصوص الإلكترونية يمكن أن تسجل كم من الوقت يتم قضاؤه في دراسة الكتب المدرسية. ويمكن الوصول إلى جميع هذه البيانات من خلال نظام ادارة التعليم (LMS) أو تطبيقات أخرى مختلفة يمكن استخدامها في تحليل أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

٥

 سيناريو في عالم إنترنت الأشياء

إذا كانت الأرقام السابقة مخيفة و لكنها لم توصل لك كيف ستكون حياتنا اليومية في هذا العالم. فإليك هذا السيناريو المصور من منتجات “إنترنت الأشياء” موجودة حالياً في الأسواق!

1- تستيقظ صباحاً و تفرش أسنانك بإستخدام فرشاة الأسنان الذكية التي تخبرك كم من الوقت إستخدمتها و هل قمت بتغطية جميع أنحاء فمك و نظفته بطريقة سليمة أم لا!

sc3

2- تلبس ملابسك و تستعد للخروج من المنزل و لكنك تقف للحظات أمام المرآة الذكية التي تطلعك على حال الطقس و آخر الأخبار و معلومات عن حال الطريق، قد يمتد وقوفك لدقائق إذا قررت قراءة ملخص الأخبار أو متابعة تغريدات من تتابعهم على تويتر!

sc7

3- في الطريق لعملك تقف عند مقهى “ستاربكس″ لتشتري “قراندي لاتيه” و تطلب من البائع تعبئته في كوبك “الذكي” الذي كلفك شراءه 200 دولار و ذلك ليخبرك الكوب بأن ما سكبه البائع لك هو فعلاً … لاتيه !!!

sc2

4- قبل مغادرتك العمل عائداً للمنزل بعد يوم متعب و حار، تقوم بتشغيل المكيف في غرفة المعيشة من خلال تطبيق جهاز التكييف المرتبط بالإنترنت في منزلك.

sc5

5- و أنت في الطريق للمنزل تتوقف عند السوبر ماركت لشراء بعض الحاجيات، و لكنك لست متأكد مما إذا كان هناك ما يكفي من البيض في ثلاجة المنزل، فتفتح تطبيق “طبق البيض الذكي” الذي يرتبط بالإنترنت ليخبرك كم بيضة متبقية و فيما إذا كان بعضها سيفسد قريباً !

sc4

6- بعد عودتك للمنزل، يعطيك جهاز “الأم الحنون” ملخص عن عائلتك، متى عاد أولادك من المدرسة، من منهم قام بتنظيف أسنانه، هل تناولت والدتك أدويتها في الموعد بل و تحضر لك كوب من القهوة أو الشاي لتناوله بعد القيلولة !

sc6

7- بعد أن ترتاح قليلاً، تقوم بإرتداء التي شيرت الرياضي المزود بمجسات تعمل على تحليل أداءك الرياضي و لياقتك القلبية و التنفسية بشكل دقيق و إرسالها لك عبر التطبيق الخاص بالتي شيرت !

sc11

8- أثناء ذلك تقوم ربة المنزل بإعداد طعام العشاء، و تستخدم في ذلك الوعاء الإلكتروني المتصل بالإنترنت و الذي يقترح عليها وصفات و أصناف من المأكولات و يقوم بتحديد الكمية الملائمة لكل طبق ترغب بإعداده.

sc9

9- في أثناء عودتك للمنزل من النادي يخبرك هاتفك بأن حاوية النفايات المتصلة بالإنترنت ممتلئة و أنه يتعين عليك إفراغها قبل الدخول للمنزل و قضاء الأمسية مع عائلتك.

sc8

10- تجلس مع عائلتك على مائدة العشاء و تتناول طبقك المفضل بإستخدام الشوكة الذكية المتصلة بالإنترنت، و التي تتتبع نمط و طريقة أكلك و تساعدك على الأكل بشكل أبطأ و بطريقة صحية.

sc1

11 – الآن و أنت تستعد للنوم، تقوم من خلال هاتفك بإغلاق جميع الأبواب الخارجية المزودة بأقفال إلكترونية مرتبطة بالإنترنت تسمح لك بتحديد أوقات القفل و الفتح أوتوماتيكياً و تحديد في حال حاول أي شخص فتح الباب بغيابك.

sc10

لاحظ أن السيناريو السابق ليس مستقبلي أو خيالي، جميع ما تم ذكره من منتجات تستطيع شراءها اليوم عن طريق الروابط التي تم وضعها هذا السيناريو الإفتراضي، هذا ما يمكن لإنترنت الأشياء فعله اليوم لتغيير نمط حياتنا، تخيل ما يمكن لهذا المفهوم ان يغير في حياتنا بعد 10 سنوات من الآن !

الموضوع سيحدث باستمرار لإضافة كل جديد في موضوع أنترنت الاشياء Reem

 

المراجع :

https://library.educause.edu/resources/2014/10/7-things-you-should-know-about-the-internet-of-things
https://www.tech-wd.com/wd/2015/03/04/internet-of-things/

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق